المذبحة الكبرى.. كلوب يتخلص من 7 نجوم لإنقاذ ليفربول

أفاد تقرير صحافي بريطاني، بأن المدير الفني لليفربول يورغن كلوب، ينوي القيام بمذبحة لاعبين غير مسبوقة في رحلته مع أحمر الميرسيسايد، وذلك لتجديد دماء الفريق بعناصر متعطشة للنجاح وكتابة التاريخ في “آنفيلد روود”، بعد وصول المشروع إلى قاع الحضيض الكروي هذا الموسم.

وقالت صحيفة “ذا صن”، إن ليفربول على أعتاب ورطة خطيرة، لتقلص فرصه في المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، مع تقهقره في جدول ترتيب أندية الدوري الإنكليزي الممتاز، باحتلاله المركز السادس برصيد 54 نقطة، على بعد ست نقاط ومباراة أكثر من رابع الترتيب العام تشيلسي، وهو ما ينذر بانخفاض كبير في الدخل، حال فشل المدرب الألماني ورجاله في تأمين المركز الرابع قبل نهاية الحملة.

وجاء في التقرير، أن كلوب والمسؤولين في ليفربول، سيضطرون لإعادة التفكير في وضع العديد من اللاعبين، منها لجني الكثير من المال، لتحسين الاقتصاد بعد خسائر كورونا الفادحة، ومنها أيضا لتدعيم الصفوف الموسم المقبل، بعد انهيار الفريق هذا الموسم، بالخروج المبكر من كل البطولات، فضلا عن خطر الغياب عن ذات الأذنين.

ووفقا لما ذكرته الصحيفة، فإن محمد صلاح سيكون على رأس قائمة مكونة من سبعة لاعبين، سيقوم النادي ببيعهم في الميركاتو الصيفي، وذلك لإراحة المدرب من صداع مشاكل وأزمات الفرعون، بعد توتر العلاقة بينهما منذ واقعة شارة القيادة في مباراة ميتيلايند في دوري مجموعات أبطال أوروبا، والأهم لاستغلال فرصة توهج صلاح هذا الموسم، لبيعه بأعلى عائد مادي.

ويعيش أبو مكة في عالم موازٍ لرفاقه في غرفة خلع الملابس، بتوقيعه على 29 هدفا بالإضافة إلى 4 تمريرات حاسمة في مختلف المسابقات منذ بداية الموسم، منهم 20 هدفا على مستوى البريميرليغ، متأخرا بهدف عن متصدر القائمة هاري كين قائد توتنهام، وهذا ما سيحاول النادي استغلاله، أملا في بيعه بسعر يتماشى مع قيمته السوقية في الوقت الحالي، والتي تقدر بنحو 110 مليون يورو، كما ورد في التقرير.

أما ثاني الأسماء الثقيلة داخل غرفة خلع الملابس التي ينوي كلوب التخلص منها هذا الصيف، فهو الغيني نابي كيتا. وتزعم الصحيفة الإنكليزية أن ليفربول سينتظر حوالي 40 مليون من عملية بيع صاحب الـ26 عاما، رغم التراجع الصادم في مستوى اللاعب منذ ضمه من لايبزيغ عام 2018 مقابل 60 مليون.

وتشمل قائمة المعروضين للبيع، البلجيكي ديفوك أوريغي، بشرط الحصول على مبلغ لا يقل أبدا عن 25 مليون يورو، ومعه صديقه الدائم على مقاعد البدلاء السويسري شيردان شاكيري، لكن بخمسة ملايين أقل، وبالمثل الثنائي هاري ويلسون والظهير الأيمن ألكسندر أرنولد، بينما الأخير والأرخص، فهو الياباني تاكومي مينامينو، وسينتظر منه النادي 15 مليون مقابل إطلاق سراحه، بحسب نفس المصدر.

Latest Posts