جلسة طارئة للبرلمان الباكستاني للنظر في طرد السفير الفرنسي

ينظر البرلمان الباكستاني اليوم (الثلاثاء)، في طلب طرد السفير الفرنسي، في وقت تحاول فيه الحكومة تهدئة “حركة لبيك باكستان” المتطرفة، التي هددت بمواصلة حملة عنيفة لضمان استبعاده.

وذكر وزير الداخلية شيخ رشيد أحمد، أنه سيجري تقديم عريضة إلى البرلمان للمطالبة بطرد الدبلوماسي وأن “حركة لبيك باكستان” وافقت على إلغاء المظاهرات في جميع أنحاء البلاد، وفقاً لـ”فرانس 24″.

وستعقد جلسة طارئة للبرلمان لمناقشة نصّ العريضة، ولا يعرف ما إذا كان التصويت سيجري اليوم أو في الأيام المقبلة.

وغالبًا ما يتم بالإجماع إقرار التوصيات التي تتناول القضايا الحساسة المتعلقة بالعقيدة الإسلامية في البرلمان، لكن هذه التوصيات ليست ملزمة، وقد تجاهلت الحكومات المتعاقبة في الماضي مثل هذه القرارات.

وتقف حركة “لبيك باكستان” وراء حملة مناهضة لفرنسا منذ أن دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن حق نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.

Latest Posts