الحوثيون يعلنون شن هجوم بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية على أهداف عسكرية ومنشآت نفطية

قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين اليوم الأحد إن حركة الحوثي المتحالفة مع إيران باليمن أطلقت 14 طائرة مسيرة وثمانية صواريخ باليستية صوب السعودية تستهدف منشآت لشركة النفط أرامكو في راس التنورة وأهدافا عسكرية في الدمام وعسير وجازان.

وقال العميد يحيى سريع، الناطق العسكري باسم الحوثيين في بيان بثته قناة المسيرة الفضائية: “إن العملية استهدفت شركة أرامكو في ميناء رأس التنورة وأهدافا عسكرية أخرى بمنطقة الدمام في عملية توازن الردع السادسة”.

وأضاف: “كما تم استهداف مواقع عسكرية أخرى في مناطق عسير وجيزان بـ4 طائرات مسيرة نوع قاصف تو كيه و7 صواريخ نوع بدر وكانت الإصابة دقيقة”.

وأشار سريع إلى أن هذا الاستهداف يأتي في إطار “حقهم الطبيعي والمشروع في الرد على تصعيد العدوان (التحالف الداعم للحكومة الشرعية) وحصاره الشامل على اليمن”.

وتوعد المتحدث العسكري الحوثي النظام السعودي “بعمليات موجعة ومؤلمة طالما استمر في عدوانه وحصاره على بلدنا”.
ولم يرد تأكيد حتى الآن من أرامكو أو السلطات السعودية.

في المقابل، قال ساكنان إنهما سمعا دوي انفجار بمدينة الظهران شرق المملكة العربية السعودية اليوم الأحد لكن لم يعرف سببه كما لم يرد تأكيد حتى الآن من السلطات السعودية.

وأبلغ أحد الساكنين بأن الانفجار وقع الساعة 8.30 مساء بتوقيت السعودية في حين قال الآخر إن الانفجار وقع الساعة الثامنة مساء.

ويأتي معظم إنتاج المملكة من النفط من المنطقة الشرقية بالسعودية وبها منشآت التصدير التابعة لشركة أرامكو.
من جهة أخرى، نصحت البعثة الدبلوماسية الأمريكية في السعودية رعاياها باتخاذ إجراءات احترازية بعد تقارير عن احتمال هجمات صاروخية وتفجيرات في الظهران والدمام والخبر.

كان التحالف الذي تقوده السعودية ويخوض حربا في اليمن قال في وقت سابق اليوم الأحد إنه اعترض 12 طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون دون أن يفصح عن المناطق المستهدفة في المملكة كما اعترض صاروخين باليستيين أطلقا صوب جازان.

وردا على الهجمات الحوثية المكثفة بالطائرات المسيرة، أعلن التحالف العربي إطلاق عملية عسكرية جوية ضد الحوثيين في العاصمة صنعاء.

وأفاد التحالف، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”، بأنه “بدأ تنفيذ عملية عسكرية نوعية بضربات جوية موجعة ضد المليشيا الحوثية الإرهابية”.

وأضاف: “العملية العسكرية تستهدف القدرات الحوثية بالعاصمة المحتلة صنعاء وعدد من المحافظات”.

وتابع: “المدنيون والأعيان المدنية بالمملكة خط أحمر (..) ستحاسَب القيادات الإرهابية التي تحاول استهداف المدنيين والأعيان المدنية”.

واستدرك: “العملية النوعية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية”.

Latest Posts