مقتل متظاهر وحظر تجوال في الناصرية: هجوم بالصواريخ على السفارة الأمريكية في بغداد

أفادت مصادر عسكرية وأمنية أن صواريخ استهدفت، أمس الإثنين، السفارة الأمريكية الواقعة في المنطقة الخضراء الشديدة الحراسة في العاصمة العراقية بغداد.
والهجوم هو الثالث خلال أسبوع الذي يستهدف منشآت دبلوماسية أو عسكرية أو تجارية غربية في العراق، بعد شهور من الهدوء النسبي.
وذكرت أجهزة الأمن العراقية في بيان أن صاروخين على الأقل سقطا داخل المنطقة الخضراء، حيث تقع مقار السفارات الأجنبية ومنها الأمريكية.
وقال مصدر أمني إن صاروخا واحدا على الأقل أصاب مقر جهاز الأمن الوطني العراقي القريب من مقر البعثة الدبلوماسية الأمريكية.
وبين شاهد عيان أن صواريخ أخرى سقطت في أحياء سكنية قريبة، حيث أصيب مرآب للسيارات متعدد الطوابق في حي الحارثية.
ويأتي الهجوم بعد أسبوع من استهداف أكثر من 12 صاروخا مجمعا عسكريا في مطار أربيل شمال العراق تتمركز فيه قوات أجنبية من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويساعد العراق في محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ 2014. وقتل حينها شخصان، أحدهما مقاول أجنبي يعمل في المطار توفي على الفور، ومدني توفي متأثرا بجروحه الإثنين.
وأطلقت زخة أخرى من الصواريخ السبت على قاعدة البلد الجوية شمال بغداد، وأصيب وفق مصادر أمنية شخص واحد على الأقل، هو مقاول محلي لشركة “ساليبورت” الأمريكية التي تؤمن صيانة الطائرات.
إلى ذلك، قُتل متظاهر خلال اشتباكات بين عناصر أمنية ومحتجين يطالبون بإقالة محافظ “ذي قار” (جنوب)، ناظم الوائلي، حسب مصدر أمني.
وقال ضابط برتبة ملازم أول في شرطة “ذي قار” إن “متظاهرا قُتل وأصيب نحو 19، بينهم عناصر أمن، في اشتباكات وسط مدينة الناصرية (عاصمة ذي قار)، بعد أن أغلق المحتجون مبنى المحافظة للمطالبة بإقالة المحافظ” .
وأضاف المصدر، طلب عدم نشر اسمه، أن “قوات الأمن فرضت حظرا شاملا للتجوال في الناصرية لاحتواء توتر الأوضاع” .
ومحافظة “ذي قار” بؤرة نشطة للاحتجاجات الشعبية، ويقطنها أكثر من مليوني نسمة، ويحتج الكثير من سكانها منذ سنوات على سوء الإدارة والخدمات العامة الأساسية وقلة فرص العمل.‎
ومنذ تشرين الأول/ أكتوبر 2019، يشهد العراق احتجاجات مستمرة بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية والفساد المالي والسياسي، فيما تعهد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بمحاربة الفساد وتحسين الأوضاع الاقتصادية. وحسب وزارة التخطيط العراقية، فإن نسبة البطالة ارتفعت إلى 31.7 في المئة خلال 2020، بعدما كانت مستقرة عند 20 في المئة عام 2018.‎

Latest Posts