لاجئون يغلقون مقرات التموين التابعة للأنروا في قطاع غزة

أغلق لاجئون غاضبون صباح اليوم الأحد، مقرات توزيع المساعدات الغذائية التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في مختلف مناطق قطاع غزة.

وتظاهر المئات من اللاجئين أمام المقرات وأغلقوها من الساعة السابعة صباحا وحتى العاشرة قبل بدء توزيع المساعدات الغذائية الموحدة التي ترفضها لجان اللاجئين.

وردد المشاركون شعارات تعتبر ان التقليص سياسي بامتياز ولا علاقة به بالازمة المالية.

وأكد نشأت أبو عميرة عضو اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم رفضه نظام “السلة الغذائية الموحدة” الذي اتبعته “أونروا” في توزيع المساعدات على اللاجئين، دون مراعاة الحالة الاجتماعية لكل منهم.

وقال على هامش الاعتصام بمخيم الشاطيء بغزة إن النظام الجديد جاء على حساب اللاجئ الفلسطيني بما يتعارض مع الأهداف التي وُجدت الوكالة لأجلها، وهي مساعدة جميع اللاجئين وفق أوضاعهم المعيشية.

وأشار أبو عميرة الى ان النظام يُضاعف الفقر لدى كثير من عائلات اللاجئين، خاصة في ظل استمرار الحصار الإسرائيلي منذ نحو 15 عامًا، وتفشي جائحة كورونا التي ألقت بظلالها القاتمة على جميع اللاجئين.

وطالب أبو عميرة “أونروا” بالتراجع عن قرارها الجديد والإبقاء على الهدف الذي أُسست من أجله، وأن تضع نصب عينها أوضاع وظروف مخيمات اللاجئين “المهترئة” التي تغرق في فصل الشتاء.

Latest Posts