علماء أميركيون يكشفون عن سلالة جديدة قاتلة من “كوفيد-19”

قحطان نیوز – أكّد علماء في جامعة بوسطن في الولايات المتحدة الأميركية اختراع سلالة جديدة قاتلة من “كوفيد-19” تؤدي إلى 80% من الوفيات، من خلال الجمع بين متحور “أوميكرون” الشديد العدوى وسلالة “ووهان” الأصلية، الأمر الذي أثار موجة انتقادات واسعة.

وأشار العلماء إلى أن خللًا جينيًا ما منع الكثيرين من الإصابة بـ”كوفيد-19″ منذ بداية الوباء إلى الآن وفقًا للورقة البحثية التي نشرت في مجلة “bioRxiv”، مبينين كيفية عزل بروتين “سبايك” من متغير “أوميكرون” المسؤول عن الارتباط بالخلايا وغزوها، ودمجه بـ”العمود الفقري” للسلالة الأصلية للفيروس، التي ظهرت لأول مرة عام 2020.

وأدت هذه العوامل إلى ظهور فيروس “يفلُت” بقوة من المناعة التي يؤمنها اللقاح وينتج “مرضًا خطيرًا” في فئران التجارب التي قضى 80% منها أثناء الاختبار حسبما ذكرت الصحيفة.

واعتبر الفريق المنشئ للفيروس أن السلالة الهجينة هذه من المحتمل أن تكون أقل فتكًا بالبشر منها بالفئران، إذ انها أنتجت خمسة أضعاف عدد جزيئات الفيروس في خلايا الرئة البشرية المزروعة في المختبر مقارنة بمتغير “أوميكرون” (SARS-CoV-2 BA.1).

ووجد العلماء أنّ الفئران التي تعرضت لسلالة أوميكرون القياسية، لم تُظهر إلا أعراضًا “خفيفة”، لذلك خلصوا إلى أنه في حين أن بروتين “سبايك” مسؤول عن العدوى، فإنّ التغييرات في أجزاء أخرى من الفيروس هي التي تحدّد قدرته على الفتك ومن غير المرجح أن تكون السلالة الجديدة مميتة للإنسان كما كانت في الفئران.

وتلاعب العلماء الأميركيون بالفيروس لجعله أكثر فتكًا من أجل دراسة كيفية التعامل مع أي تفش محتمل لمثل هذه المتغيرات في المستقبل، إلا أن هذا النوع من التجارب أثار الكثير من القلق والخوف بين الخبراء، حيث من المرجح أن يكون هناك بحث مشابه حول “إكساب الفيروس وظيفة ما”.

وقد مولت الولايات المتحدة مثل هذه الأبحاث في معهد “ووهان” على الرغم من أنه ما يزال من غير الواضح حتى الآن ما إذا كان الفيروس التاجي المسبب لـ”كوفيد-19″، قد أنشئ في المختبر.

ومن الممكن أن يكون هذا البديل الاصطناعي للفيروس حتى الآن هو الشكل الأكثر عدوى من “SARS-CoV-2” وأن ينتشر بسهولة من المناعة المكتسبة عن طريق جرعات اللقاح.

وفي السياق نفسه، صرّح رئيس معهد “إسرائيل” السابق للأبحاث البيولوجية شموئيل شابيرا حول هذه التجارب بالقول: “يجب أن يكون هذا ممنوعًا تمامًا، إنه لعب بالنار”.

Latest Posts