صحيفة السوداني:سيارات دبلوماسية تشارك في التظاهرات التي تشهدها الخرطوم

لا توجد تعليقات
صحيفة السوداني:سيارات دبلوماسية تشارك في التظاهرات التي تشهدها الخرطوم

أفادت صحيفة السوداني بأن وزارة الخارجية، استدعت رسميا سفير إحدى الدول العربية، و3 سفراء دول غربية، احتجاجا على مشاركة سيارات دبلوماسية تتبع لهم في التظاهرات التي تشهدها الخرطوم.

وأشارت صحيفة السوداني إلى أنه “وبحسب معلوماتها، فقد تقدم سفير الدولة العربية باعتذار للحكومة السودانية، بعد أن أوضح أن أحد السائقين بالسفارة استغل العربة دون علمهم بتلك التظاهرات”.

ومن جانبه قال تجمع المهنيين السودانيين إن “عدد المعتقلين تعسفيا في البلاد دون توجيه تهم جنائية أو دعاوى قانونية بلغ أكثر من 100 معتقل لم يتم التحقيق والتحري معهم”.

وأشار إلى أن “أعمار المعتقلين إجمالا تتراوح مابين 16 – 60 عاما ويعاني كبار السن فيهم من أمراض مزمنة منها الضغط والسكر وداء النقرس والروماتيزم وارتفاع ضغط العينين، بالإضافة إلى التدهور الملحوظ للحالة النفسية لعدد من المعتقلين نتيجة التعنيف داخل المعتقلات”.

ولفت إلى أن “السلطات الأمنية تجدد حبس المعتقلين كل 21 يوما حسب أوامر الطوارئ المعلنة منذ 25 أكتوبر ما يعني استمرار حبسهم دون مسوغات قانونية، كما أنها لا زالت تمنع المعتقلين من إجراءات المكالمات الهاتفية مع أسرهم وذويهم وقطعهم عن العالم الخارجي”.

ولفت إلى “تواتر أنباء عن دخول عدد من المعتقلين في إضراب مفتوح عن الطعام لوقف التعنيف الذي يطالهم وللتحقيق معهم واتباع الإجراءات القانونية وإطلاق سراحهم حال انتفاء أي تهمة واعتراضا على عدم توفير الأدوية والسماح لهم بالتواصل مع ذويهم”.

من جهة أخرى، أكد رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان السعي الجاد لقيام الانتخابات في منتصف العام 2023، ودعا الأحزاب إلى تهيئة نفسها لخوضها.

وأشار إلى أن هناك فئة لا تريد استكمال الثورة وتحقيق التوافق الوطني وحكومة الكفاءات وتعديل الوثيقة الدستورية وقيام الانتخابات.

وقال البرهان “من جانبنا لا نفضل تمديد الفترة الإنتقالية وأن هنالك أطروحات قدمت بأن يكون نظام الحكم رئاسيا استعجالا لحل الأزمة السياسية واختصارا لطريق التحول.

وشدد البرهان على أن المؤسسة العسكرية تريد أن تسلم نفسها لحكومة منتخبه، حتى لا تعبث أي جهة بهذه المؤسسة في ظل الخلافات السياسية القائمة.

كما أكد في حوار مطول أجراه معه تلفزيون السودان مساء السبت عدم وجود خلافات داخل المنظومة العسكرية، مضيفا أن الدعم السريع قوة نظامية ومعترف بها من القوى السياسية.

وأشار إلى أن القوات المسلحة حافظت على البلاد طيلة ثلاث أعوام، وتحملت الكثير ومستعدة للتضحية حتى تحقيق التوافق الوطني والانتخابات، مشيرا إلى أن بعض دول الجوار تعاني من عدم الاستقرار ورغم ذلك ظللت متمسكة بوحدتها.

وصرح رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة بأن الجيش سيخرج من كافة الأطر السياسية إذا تم توافق وطني عبر الانتخابات.

المصدر: “السوداني”

الوسوم: , , ,

More Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed